زراعة الخضراوات: 5 عوامل لتنجح في ذلك

زراعة الخضراوات هي عملية الحصول على الخضار عبر عملياتٍ متتالية من البذر أو التشجير بهدف توفير احتياج الإنسان اليومي الشخصي أو العام. لكن هل فكّرت أيضاً أن تزرعها للمتعة الشخصية والجمال؟ ربما حصلتَ على صحنٍ طازجٍ من السلطة، ألم تُفكر أثناء تناولك لهذا الكوكتيل مِن الألوان أن تتساءل عن عدد العاملين الذين جعلوك تحظى بهذه المتعة؟ وعن عدد الأدوات والعمليات التي تمت قبل أن يصل هذا الصحن إليك؟ في هذا المقال سنستعرض سوياً هذه الرحلةُ منذ بدايتها إلى أن تصل بين يديك طازجةً ممتعةً مليئةً بالفيتامينات والحياة.

بداية زراعة الخضروات

إنّه الآن موسم النبتة. موسمٌ مناسب للبدء في زراعة الخضراوات، مراحل متعددة من الآن وإلى أن يأتي وقت حصادها وقد أينعت. النباتات الصالحة للأكل التي تحتاجها الأسرة باستمرار هي أفضل اختيارات زراعة الخضراوات، لحدِيثي الزراعة. تُعد الخضار من النباتات التي يمكن زراعتها في المساحات المفتوحة.  إن أردنا لها أن تنضج أسرع، بآفاتٍ أقل، وأضرارٍ أقل، فعلينا بالبيوت المحمية أو الصالات الزراعية. أمّا إن كُنت مِن هواة الزراعة في شُرفة المنزل فالحصول على بذورها أو الشتلات المُستنبتة هو أفضل خياراتك، ما عليك إلا التوجه لأقرب المشاتل لديك، والسؤال عمّا تريد.

عوامل نجاح زراعة الخضراوات

1.    الشمس أهم عوامل زراعة الخضراوات

بلا شمس فإن خضارك ستموت أو سينتهي أمرها قبل أن تُثمر. لهذا عليك أن تتأكد أن يكون هناك مصدر شمس جيد، وأفضل الخيارات لزراعة الخضراوات هي الصالات الزراعية البولي كربونيت، أو الزجاجية ثم يأتي بعد ذلك البلاستيكية والفايبرجلاس.

2.    التربة

التربة المُغذية جيدة التصريف عامل مهم من عوامل نجاح زراعة الخضراوات. تتوافر في المشاتل العديد من أنواع التربة التي يمكنك استخدامها عند استصلاح الصالات الزراعية مِن أجل توفير العناصر الغذائية المهمة التي تُحسِّن التهوية والتي تُحافظ على رطوبة التربة بشكل دائم.

3.    العناية

النباتات كالأطفال تماماً، تحتاج إلى العناية اليومية، والمراقبة من الآفات بشكل دوري، ومتابعة التغيرات ولو كانت طفيفةً. أنْ تَلحق بأي ضرر مِن أوله خير مِن أنْ ينتشر بين نباتاتك فتخسر. ثم إنّ متعة التعامل مع النباتات وزراعة الخضراوات ومراقبتها تكبر، يخفف من أعباء العمل. من أهم طرق العناية: التسميد، ورش مبيدات الحشرات، أو استخدام المطهرات الطبيعية، متابعة البيت المحمي أو الصالات الزراعية لضمان عملها بكفاءة طيلة الموسم، مراقبة الحرارة والتهوية، وغيره من الأمور.

4.    الري

عند زراعة الخضراوات عليك أن تعلم أن احتياج الخضار للماء يختلف بحسب: نوعه، والجو المزروع فيه، وبحسب التربة وطول النبتة. بعض النباتات عندما تنمو تزيد أوراقها مما يحجب الشمس عن التربة وبالتالي جفافاً أبطأ لهذا ستختلف السقاية مِن مرحلةٍ إلى أخرى. وريُّ التنقيط أفضل طُرق الري التي يمكنك اتباعها، ومِن التقنيات المستخدمة مجسات العطش، أو حساسات جفاف التربة، التي تُخبرك أينما كنت بمعدل الجفاف وترسل لك إشعاراً إلى جهازك المحمول، فيمكنك مِن منزلك تشغيل الري، حتى وإن كُنت بعيداً عن مزرعتك أو الصالات الزراعية الخاصة باستنبات الخضار.

5.    الزهور

ربما تستغرب هذه المعلومة، لكن بعض المزارعين حين يقومون بزراعة الخضار يزرعون في ذات المكان وحول مزرعة الخضار بعض الأزهار الطاردة للحشرات أو في اتجاه معاكس تجذب الحشرات المفيدة الطاردة للآفات، ربما تُحب تجربة هذا الأمر، كما أن وجود الأزهار يُحسِّن من الحالة المزاجية للعاملين لديك، ولك إن كنت تعمل بيدك.

التحول من الاستهلاك للإنتاج

هل فكرت سابقاً أن تبدأ بزراعة الخضار بيدك، في الماضي كان كل ساكني الأرياف مزارعين، بينما الآن ورغم المدن والشقق التي تعلو بعضها بعضاً أصبح بعض الأشخاص يميلون لزراعة  خضارهم في الشرفات، النوافذ، وعلى أسطح المنازل حتى ولو لم يمتلكوا مسحاتهم الخارجية الخاصة.

زراعة الخضراوات تعني رفع الإنتاجية، ضمان الحصول على محصول خال من المبيدات الحشرية، وعاملأً من عوامل تحسين النفسية، وربما زيادة الدخل: إن قام الشخص ببيع بعض مُنتجاته، أو عبر صنع بعض الفيديوهات عن عملية الزراعة التي يقوم بها ونشرها على الإنترنت.

كل ما عليك هو تحديد هدفك من الزراعة، ثم اختيار أفضل موسمٍ للزراعة بما يتناسب مع نبتتك ومع الجو والمكان، وتوفير متطلبات الزراعة، الزراعة وانتظار الحصاد.

نهاية زراعة الخضراوات

صحن من السلطة اللذيذ، أو طبخةٌ محليةُ الصنع والإعداد، أو ربح مادي وراحة نفسية. أنت الآن تُشاهد نتاج تعب لعدة شهور، وعدة عاملين، وعدة مراحل تُوِّجت بتناسق لوني كأنّه لوحة فنان.

 

الخلاصة

لا شيء مستحيل، البدء بمشروعك الخاص في زراعة الخضراوات لا يحتاج مِنك إلا زيارةً لصفحتنا على الإنترنت، أو زيارة موقعنا. أخبرْنا بميزانيتك، ونُخبرك عن أكثر ما يلائمك. دع النباتات تتحدث عن تعاوننا معاً. أمّا عملية زراعة الخضراوات بحد ذاتها ليست صعبةً، هل تذكر الجدات عندما كًنَّ يتركن بعض الخضار يجف ليستخدمن بذوره في الرمال؟! هل تذكر فرحةَ الأطفال بأول حبة طماطم نبتت في فناء منزلهم، أو أول حبة فلفل؟! هذه الفرحة تتجدد دائماً مع عمليات الإنتاج والبيع، ونحن نريد أن نكون مصدر سعادتك ومصدر سعادة الجميع.

إن أعجبك المقال، لا تنس مشاركته على وسائل التواصل، ترك تعليق، والبدء بمشاركتنا أفكارك وتجاربك عن زراعة الخضراوات.

 

شارك المقال