زراعة البروكلي في البيوت المحمية توفر القدرة على الحصول على هذا النوع من الخضروات طازجًا على مدار السنة، فضلًا عن ذلك فإن الإنتاجية تكون عالية والجودة ممتازة، إضافة إلى مميزات اقتصادية، ومع ذلك يبقى لهذا النوع من الزراعة عدة شروط من بينها التحكم في درجة الحرارة داخل الدفيئة و درجات البرودة والرطوبة وعدة أشياء أخرى، و للتعرف على تفاصيل أكثر سوف نقدم لك فيما يلي كل ما تريد معرفته عن زراعة البرُوكلي في البُيوت المَحمية.

ما هو البروكلي ؟ 

البروكلي نبات أخضر يشبه بشكل عام الشجيرة الصغيرة،  إنه ينتمي إلى الأنواع النباتية المعروفة باسم Brassica oleracea، عادة ما يرتبط بالملفوف وبراعم بروكسل واللفت والقرنبيط، إذ يشار إلى جميع هذه النباتات الصالحة للأكل  باسم الخضروات الصليبية، حيث يعد هذا النبات ذو التاج الأخضر عنصر غذائي مثالي، لما يحتويه من فوائد صحية عديدة، فهو مصدر ممتاز لفيتامين C ،K ،B1 ،B2 ،B3 و B6 والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والزنك والألياف، كما  يحتوي كذلك على مركب سلفورافين الذي له خصائص مضادة للسرطان.

طالع ايضا: زراعة الطماطم في البيوت المحمية

هناك عدة أنواع  من البروكلي، ومن أبرزها: 

  •  كالابريس الإيطالي: ويعد النوع الأكثر شهرة على مستوى العالم.
  • البروكلي الرابيني.
  • البروكلي الصيني: يعرف باسم غاي لان، وهو صنف هجين من البروكلي واللفت.
  • البروكليني.
  • البروكلي الأرجواني.

وبشكل عام يمكن تصنيف هذا النبات إلى مجموعتين: 

  • المجموعة الأولى: 

يتميز هذا الصنف بأقراص كبيرة ذات لون أبيض تشبه القرنبيط إلى حد كبير، حيث يعرف هذا النوع باسم Winter Cauliflower  أو Cauliflower heading، وهي منتشرة في أوروبا الشمالية وإيطاليا.

  • المجموعة الثانية :

يتميز هذا الصنف بإنتاجه لعدد من الأقراص ذات الحجم الصغير والتي تأخذ لونًا أخضرًا أو أرجواني أو أبيضًا، حيث يعرف باسم Sprouting Broccoli ، Green Sprouting broccoli  أو Calabrese نسبة إلى مدينة كالابريا الإيطالية، رؤوسه إلى حد ما كبيرة الحجم ذات لون أخضر، فيما تتكون الرأس الطرفية من عدة عناقيد كثيفة مدمجة مع براعمه الزهرية عند آخر الساق، وتظهر له عدة رؤوس جانبية على مدار عدة أسابيع، ويزرع هذا الصنف في أمريكا الشمالية، حيث تم نقله إليها من قبل النازحين الإيطاليين.

والجدير بالذكر أن زراعة البروكلي في البيوت المحمية ممكنة مهما اختلف نوعه.

شروط ومتطلبات زراعة البروكلي في البيوت البلاستيكية

تتطلب زراعة البروكلي بشكل عام توفير عدة شروط بداية من نوع التربة إلى درجات الحرارة المناسبة وغير ذلك، ويمكن تلخيص كافة هذه المتطلبات في ما يلي:

  • التربة: يمكن زراعة هذا النبات في أنواع عديدة من الأراضي، ولكن أفضلها التربة الطينية، كما أنه شديد الحساسية للملوحة.
  • موسم الزراعة: بداية من أوائل فصل الربيع وحتى أواخر الخريف، ومع ذلك فإن زراعة البروكلي في البيوت المحمية تجعله متوفرًا على مدار السنة.
  • درجة الحرارة المناسبة: إن الحد الأمثل لنمو البرُوكلي ما بين 15 إلى 18 درجة مئوية، ولكن الحد الأدنى والأقصى يكون ما بين 4 إلى 24 درجة مئوية، ومع ذلك تبقى التقلبات الشديدة في درجات الحرارة ليلًا ونهارًا مضرة به.
  • نسبة الرطوبة: من أجل النمو الجيد والسريع للبروكلي يجب أن لا تقل نسبة الرطوبة عن 70 %.
  • الري: لا يحتاج البروُكلي إلى كمية مياه وفيرة، ويكفي ريه بإعتدال، مرة إلى مرتين يوميًا في الأيام الحارة والجافة، ومرة واحدة على الأكثر في الأيام الباردة والرطبة.

طريقة زراعة البروكلي في البيوت المحمية

  • قبل بداية الأمر يتم وضع البذور في شتلات، وتوفير مختلف الشروط التي تعرضنا لها سابقًا، ثم تنقل إلى الدفيئة بعد مرور 4 إلى 6 أسابيع، حيث يظهر لها 4 إلى 5 أوراق، مع ارتفاع ساقها من 2 إلى 3 بوصات.
  • يجب مراعاة العمق المناسب لغرس النبتة بحيث يزرع في التربة بعمق 2 بوصة.
  • يجب أن يفصل بين الشتلات مسافة 30 إلى 50 سم.
  • من الضروري المباعدة بين صفوف البروكلي بمسافة تتراوح بين 2 إلى 3 أقدام.
  • من المهم كذلك سقي البراعم بانتظام.
  • يجب توفير حرارة تتراوح ما بين 18 إلى 21 درجة مئوية.
  • بعد زراعة الشتلات، يجب تغذيتها بالأسمدة، ومن المهم تجنب الأسمدة عالية النيتروجين.
  • من الضروري تهوية البيوت المحمية للتقليل من الفطريات والأمراض ومنع تشكل العفن.
  • يتم الحصاد عند ظهور عدة مؤشرات للنضج، إبدأ في حصاد البروكلي عندما تكون براعم الرأس صلبة وضيقة، ولكن قبل أن تبدأ الرؤوس في الإزدهار، يكفي فقط تحول لون الزهور للأصفر.
  • مؤشر آخر مهم هو ظهور الزهيرات على الحافة الخارجية للرأس بشكل كبير و ممتلئ.

زراعة البروكلي في البيوت المحمية تعتمد في الواقع على المهارة، لذلك يساعد البحث وجمع المعلومات في الحصول على أفضل المحاصيل وأكثر جودة.

الآفات الشائعة عند زراعة البروكلي في البيوت المحمية

فيما يلي أبرز الآفات والأمراض التي يمكن مواجهتها عند زراعة البروكلي في البيوت المحمية:

  • حشرات المن: 

تمتص حشرات المن جميع عصارة النباتات مما يتسبب في تجعد أوراق البروكلي، وللوقاية منها يجب إدخال الحشرات المفترسة في الدفيئة، يمكن كذلك استخدام المنظفات والصابون على جميع جوانب أوراق البروكلي كلما ظهرت حشرات المن، كما يمكن اتباع الطرق العضوية لمكافحة آفات الصوب.

  • وبير الملفوف: 

وبير الملفون أو كما يعرف أيضا يرقات جذر الملفوف هي عث متوسط ​​الحجم وهي آفات مدمرة وتؤثر بشكل كبيرة على البروكلي، حيث تسبب هذه اليرقات العثة ثقوبًا صغيرة على الأوراق، ومع ذلك يكمن السيطرة على هذه الآفات عن طريق المبيدات العصوية التورنجية، أو إدخال الحشرات النافعة في الدفيئة أو استخدام حواجز عائمة لغطاء النبات لمنع اليرقات من الدخول.

  • كلوبروت: 

يعد هذا المرض شائعًا  عند زراعة البروكلي في البيوت المحمية وكذا الكرنب والقرنبيط وبراعم بروكسل والفجل واللفت، حيث ينتج  عن فطر يسبب ذبول النباتات.

للتحقق مما إذا كان الفطر هو السبب، يجب حفر وإزالة النبات بالكامل، بما في ذلك جميع الجذور، إذا شوهدت الجذور متشابكة ومشوهة، فإن المشكلة هي مرض، ويستوجب ذلك التصرف بسرعة لإزالة النباتات حتى لا تستمر الفطريات في العيش في التربة، لا يجب إضافة السماد إلى النباتات في هذه الحالة، فقط يتم رفع درجة الحموضة في التربة إلى ما فوق 7.2 ، كما أنه من الضروري تعقيم التربة أيضًا.

  • بكتيريا العفن الطري: 

العفن الطري أو كما يعرف كذلك بالبياض الزغبي، ينتج عن الرطوبة في الدفيئة التي تسبب ظهور بقع صفراء على الأوراق، لتجنب المشكلة، حافظ على تدفق الهواء المناسب من خلال تركيب مراوح في البيت المحمي.

  • نقص النيتروجين: 

تعد هذه المشكلة شائعة كذلك عند زراعة البروكلي في البيوت المحمية ، ويمكن ملاحظتها عند تحول أوراق البروكلي إلى اللون الأصفر من الأسفل إلى الأعلى، وهو ما يعني أن النبات يعاني من نقص النيتروجين، ويمكن علاج هذه المشكلة من خلال تزويد التربة ب الدم المجفف وهو سماد عضوي هام يحتوي على نسبة نيتروجين تتراوح ما بين 10 إلى 12 %.

توفر زراعة البروكلي في البيوت المحمية آفات كبيرة لتنمية هذا النبات المميز والحصول على محصول ذو جودة عالية على مدار السنة، ومع ذلك فإن التحديات قد تكون شرسة، لذلك من المهم تنمية المعرفة في هذا المجال قبل الاستثمار فيه أو الاستعانة بالمختصين في هذا النوع من الزراعات الحديثة لضمان النتائج المرجوة بدون خسائر.

طالع ايضا : زراعة الكوسة في البيوت المحمية