أنظمة تدفئة بيوت محمية

أنظمة تدفئة بيوت محمية

 

أنظمة البيوت المحمية: البيوت المحمية تمثل بيئة مناسبة لنمو النباتات، لكن ي حال كان هناك انخفاض في درجات الحرارة، يكون هنا الخطر كبير بخصوص النباتات الحساسة للبرودة،

وعلى الرغم أن تلك البيوت تسمح بدخول الحرارة، إلا أنها تفقدها خلال الليل بسرعة فائقة أو في فترات البرد؛ وذلك نتيجة لعدم توفر عازل فيها، وهو ما يجعلها تحتاج الى أنظمة تدفئة مختلفة.

 

أنظمة تدفئة بيوت محمية

يوجد عدة أساليب التي من الممكن استخدامها لتوفير الحرارة التي تناسب كل نوع من أنواع النباتات، على سبيل المثال:

 

  • أولا: استعمال دفايات بيوت محمية

حيث توفر هذه الدفايات درجات حرارة مناسبة، وتكون على شكل وحدات صغيرة، وأهم مزاياها أنها اقتصادية وموفرة للطاقة.

 

  • ثانيا: استخدام الهواء الساخن

وهو الشائع من الأنظمة، وذلك يرجع لتكلفته المنخفضة، والسرعة العالية.

وهو جهاز لتسخين الهواء، من خلال حرق عنصر البيرين.

 

  • ثالثا: استخدام الماء الساخن

أحد أنظمة تدفئة بيوت محمية، هو التدفئة من خلال الماء الساخن، ويعمل ذلك النظام على غليان الماء

من خلال بعض الغلايات، ومن ثم نقله إلى داخل البيوت على صورة ماء أو بخار.

وعملية النقل تكون بواسطة مضخات خاصة، تدفع الماء الى داخل الأنابيب المتوفرة في داخل البيوت المراد تدفئتها.

وعند وصول درجة الحرارة الى داخل الصوبات الزراعية إلى الحد المطلوب، يعمل منظم الحرارة على تحويل الماء حتى يبقى متواجد في الأنابيب دون العودة إلى المراجل.

  • رابعا: تدفئة بواسطة الطاقة الشمسية

وهو نظام من بين النظم الحديثة التي تم استخدامها في أنظمة تدفئة بيوت محمية

ويتيح هذا النظام إمكانية الاعتماد على أجهزة أوتوماتيكية أو على أجهزة  يدوية، وذلك للتحكم بدرجات الحرارة.

 

  • خامسا: تدفئة بواسطة أنابيب البخار

ومن خلالها يتم تسخين الماء إلى 102 درجة مئوية، وهذا حتى يتحول الماء إلى بخار، وهي تحتوي على صمام آلي للتحكم في دوران البخار بداخلها.

لكن العيب في ذلك النظام، هو ما ينتج عنه من سخونة الهواء المجاور للصوبات الزراعية، الذي من الممكن أن يضر النباتات بشكل كبير.

 

  • سادسا: استخدام نظام المشعات المائية

وهي أحد نظم التدفئة الغير مستهلكة بشكل كبير، وذلك لأن تكلفتها عالية، بالإضافة الى احتياجها للكثير من المعدات.